فرض قيود على تأشيرات أفراد من الجيش الروسي من قبل واشنطن

Randa
اخبار اليوم
Randa9 مايو 2022آخر تحديث : الإثنين 9 مايو 2022 - 12:59 صباحًا
فرض قيود على تأشيرات أفراد من الجيش الروسي من قبل واشنطن

أعلنت وزارة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، عن فرضها لقيود على 2596 تأشيرة، خاصة بأفراد من الجيش الروسي، ويرجع سبب هذه القيود هو الحرب التي شنتها روسيا على أوكرانيا، وجاء هذا في بيان وارد عن وزير خارجية أمريكا أنتوني بلينكن، أن الأشخاص الذين فُرض على تأشيراتهم بعض القيود، هم في الأساس عسكريين روس.

بيان وزير الخارجية الأمريكي بشأن فرض قيود على تأشيرات العسكريين الروس

ورد ببيان أنتوني بلينكن وزير خارجية أمريكا، أنه تم فرض قيود على تأشيرات عسكريين روس، كان لهم دور في العمليات العسكرية التي شُنت في بوتشا.

قال بلينكن أنه قد الخارجية الأمريكية، قررت أن تفرض قيودًا على 2596 تأشيرة، خاصة بأشخاص من أفراد الجيش الروسي، بجانب فرض القيود على تأشيرات 13 مسئول عسكري روسي، ووضح أن السبب في هذه القيود هو مشاركتهم في ضرب بوتشا.

الخارجية الأمريكية تفرض قيود على تأشيرات مسئولين بالجيش الروسي

أعلنت وزارة خارجية أمريكا في وقت سابق، عن فرضها لعقوبات على ثمان أشخاص، وطالت هذه القيود 30 مؤسسة وكيان في روسيا، وجاء هذا الإجراء ضمن جهود أمريكا في توسيع عقوباتها على موسكو، على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية.

طالت هذه العقوبات الجديدة التي فرضتها أمريكا، عدد من الشركات والمؤسسات الروسية، التي تعمل في قطاع بناء السفن، والتي من بينها مؤسسة أدمير التيسكيه فيرفي، كما طالب العقوبات لمصنع يانتار أيضًا وغيرهما، بجانب فرض عقوبات على المكاتب المتخصصة بتصميم السفن والمعدات البحرية، وعقوبات على مصانع الأدوات والمعدات البحرية، ومن بينهم مصنع بالتيسكي ومؤسسة روبين وألماز.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.