معدل التضخم بألمانيا يسجل أعلى المستويات بسبب حرب روسيا وأوكرانيا

Randa
اخبار الاقتصاد
Randa28 أبريل 2022آخر تحديث : الخميس 28 أبريل 2022 - 10:57 مساءً
معدل التضخم بألمانيا يسجل أعلى المستويات بسبب حرب روسيا وأوكرانيا

واصلت معدلات التضخم في دولة ألمانيا ارتفاعها المستمر، ليسجل التضخم أعلى مستوياته، التي لم يصل إليها من قبل طوال الأربعين سنة مضت، ويعود سبب هذا التضخم الذي وصل له الإقتصاد الألماني في ابريل 2022، هو تفاقم أسعار الطاقة والنقود، نتيجة لاستمرار الأزمة الروسية الأوكرانية واستمرار حربهما، وذكرت المصادر أن مؤشر التضخم في ألمانيا وصل إلى 7.4%.

مؤشر التضخم في ألمانيا يصل إلى 7.4%

أعلنت مصادر موثوقة منذ قليل، أن مؤشر التضخم في ألمانيا قد بلغ 7.4%، والذي يعد الأعلى منذ إعلان توحيد ألمانيا، إثر الحرب الروسية مع أوكرانيا.

وأعلن مكتب الإحصاء الفيدرالي الألماني، أن مؤشرات الأسعار للمستهلكين قد ارتفعت إلى 7.4%، هذاالتضخم الذي يعد على أساس سنوي، يعد الأعلى بمستوياته، وذلك مقارنة بمستوى التضخم الأعلى الذي وصلت إليه ألمانيا عام 1981، حيث بلغ مؤشر التضخم بها 7.3%.

مؤشرات التضخم بدولة ألمانيا

سجلت المؤشرات الخاصة بأسعار المستهلكين في ألمانيا، ارتفاعها حتى 7.4% في ابريل الجاري على أساس سنوي، وذلك بعد وصول معدلات التضخم إلى 7.3% في شهر مارس الماضي.

تصدرت الأسعار الخاصة بالغاز الطبيعي والطاقة، أهم عوامل رفع مستويات التضخم، هذا بجانب حدوث تعطيل في سلاسل إمدادات الغاز، وكانت تداعيات حرب روسيا وأوكرانيا دافعًا كبيرًا لهذا التضخم، فضلًا عن العقوبات الغريبة التي وقعت على روسيا.

وصرحت أنالينا بيربوك وزيرة خارجية ألمانيا منذ عدة أيام، أنه مع حلول الصيف ستقوم البلاد بخفض أسعار النفط إلى النصف، ومع نهاية العام سيبدأ تخفيض أسعار الغاز.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.