دبلوماسي مصري سابق يدعو إلى إنشاء صندوق لتمويل الشركات المصرية التي تنشط في أفريقيا

Morad
اخبار اليوم
Morad23 نوفمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 - 10:00 مساءً
دبلوماسي مصري سابق يدعو إلى إنشاء صندوق لتمويل الشركات المصرية التي تنشط في أفريقيا

قال السفير محمد حجازي مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن رئاسة مصر للكوميسا في هذا التوقيت شديد الأهمية التي تتعرض فيها الاقتصاديات العالمية للضغط تجعل مصر أمام مسؤولية مهمة للغاية، داعيا إلى إنشاء صندوق لتمويل الشركات المصرية التي تنشط في قارة أفريقيا.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية بسمة وهبة مقدمة برنامج “90 دقيقة” على قناة “المحور”: “الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي عام 2019 أضافت الكثير، مثل التوصل إلى اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية، وآن الآوان لوضع اتفاقيات التكامل الاقتصادي موضع التنفيذ”.

وتابع، أن الرئيس السيسي حد عددًا من المحاور التي سيتم العمل عليها خلال الفترة المقبلة مثل إزالة العوائق الجمركية، واقترح إنشاء آلية لمراجعة السياسات التجارية في كل دولة وصولا إلى منطقة التجارة الحرة بالكوميسا التي ستصب في المنطقة الحرة الكبرى على مستوى القارة، إذ أن قارة أفريقيا مقسمة إلى 8 مناطق تجارية منها الكوميسا: “آن أوان الحفاظ على تكامل هذه المناطق”.

وأكد، أن المحور الثاني الذي تحدث عنه الرئيس السيسي اليوم تكامل الإنتاج الصناعي كأساس لتعزيز العلاقات التجارية، مثل تكامل عدة منتجات لإنتاج موحد وتدعيم ثقافة سلاسل القيمة، لافتًا إلى أن الرئيس السيسي تحدث عن التكامل في قطاع البنية التحتية، وهو ما لا يتمثل فقط في الطرق لكنها مرتبطة بعمليات النقل والطاقة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأشار، إلى أن مصر لديها مبادرات مهمة جدا في هذا الملف تجاه أفريقيا مثل طريق “القاهرة- كيب تاون”، ومشروع للنقل النهري لربط بحيرة فيكتوريا بالبحر المتوسط، كما اكد الرئيس السيسي على تشجيع حركة الاستثمار حتى تكون الصورة واضحة أمام المستثمرين، لافتًا إلى أن رئيس جمهورية مصر العربية أكد على أهمية التكامل الصحي بين دول القارة، لكن كيف يحقق أهدافه من حيث إنفاذ الأدوية والمستلزمات والأمصال، كما دعا إلى زيادة التوعية بأهمية التطعيم لتجنب مخاطر فيروس كورونا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.